إعلان الفائز الأكثر إبهارا في مسابقة مختبر الجدران المتساقطة

Winners of Falling Walls Lab Competition announced

 

أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار صباح اليوم (الإثنين) بالتعاون مع مؤسسة الجدران المتساقطة الألمانية غير الربحية عن المتسابق الأكثر إبهارا في مسابقة مختبر الجدران المتساقطة، التي تقام على المستوى الوطني للمرة السادسة على التوالي، حيث حصلت الطالبة فاطمة بنت فهم بن سعيد المقبالية من كلية عمان البحرية الدولية على المركز الأول عن مشروعها بعنوان كسر جدار التحلية المكلفة بدمج خلية تحلية ميكروبية مع محطة التناضح العكسي حيث تدور فكرة المشروع الحاصل على المركز الأول في المسابقة لهذا العام حول اقتراح حل لتحلية المياه المكلفة من خلال استخدام خلية تحلية ميكروبية كمرحلة معالجة مسبقة لمحطة التناضح العكسي وتوفير الطاقة والضغط وعمر الغشاء أثناء معالجة مياه الصرف الصحي.

 وحصل الدكتور فارس الفارسي على المركز الثاني عن مشروع كسر جدار الترشيح النانوي في أنبوبة القسطرة البولية حيث تعد أنبوبة القسطرة البولية أحد أكثر أسباب الإصابة بعدوى المسالك البولية ضمن المرضى المنومين في المستشفيات، وفي المركز الثالث جاءت الطالبة خولة بنت علي العامرية عن مشروع كسر جدار قياس الجهد العضلي. حيث سيتأهل المركز الأول إلى نهائيات المسابقة ببرلين في نوفمبر القادم.

وتنافس في المسابقة في مرحلتها الثالثة على مستوى السلطنة (20) مشاركا تم اختيارهم من عدد المتقدمين الإجمالي (54) مشارك، وتم اختيار العارضين وفق آلية حددتها لجنة التقييم لفرز المشاركات المتقدمة والمتمثلة في حداثة الفكرة وأهميتها وتأثيرها وطريقة عرضها، حيث تكمن مهمة مقدمي العرض في شرح أفكارهم لمدة لا تزيد عن 3 دقائق، بحيث يقوم كل متسابق بشرح كيف سيقوم "بإسقاط الجدار" بين التفكير والعلم الحقيقي وراء المنتج الخاص به، وبين التطبيق العملي في إنتاج هذا المنتج الذي اختاره كل متسابق لصالح المستهلك العادي أو المستفيد، وتهدف المسابقة إلى عرض كفاءات الجيل القادم من الباحثين المتميزين في عمان وشغفهم وتنوع مجالاتهم، بالتعاون مع مؤسسة الجدران المتساقطة الألمانية.

فكرة المسابقة

وتقوم فكرة المسابقة على تقديم فكرة المشروع البحثي أو خطة العمل أو المشروع التجاري أو المبادرة الاجتماعية أو النموذج الابتكاري أو المبادرة الريادية في عرض تقديمي (باوربوينت) في زمن قدره ثلاث دقائق فقط لكل مشارك، والسعي الى إقناع لجنة التحكيم عالية المستوى التي تضم خبراء من الأوساط الأكاديمية والمؤسسات البحثية ورجال الأعمال بأهمية الفكرة وبمشاركة علماء وخبراء ذوي مستوى عال في النقاشات المختلفة، وتتمحور نوعية الأفكار المدعوة للمشاركة في هذه المسابقة في جوانب الابتكارات او البحوث العلمية أو المشروعات الريادية المتصلة بقضايا الوقت الراهن، ويعتمد تقييم كل عرض على ثلاث فئات، وهي الجدة والحداثة، والأهمية / الأثر، وكذلك تقييم أداء المتسابق.

ومن جانب اخر تعد المسابقة فرصة مواتية للجيل الجديد من الشباب لمشاركة المجتمع في أفكارهم وابتكاراتهم، وربط المواهب الناشئة وكبار المبدعين، واكتشاف وتطوير الباحثين المتميزين، وإقامة حوار متعدد التخصصات في الدعم والتعاون الدولي، وتطوير طرق جديدة للاتصال العلمي، وبناء شبكات قوية ومستدامة. الجدير بالذكر أن الوزارة تستضيف هذه المسابقة للمرة السادسة على التوالي بهدف تعزيز الابتكار في مجالي العلوم وريادة الأعمال وتشجيع التبادل بين الشباب الباحثين ورائدي الأعمال والمتخصصين من شتى المجالات العلمية والابتكارية. وقد أقيمت هذه النسخة من المسابقة افتراضيا عبر أحد برامج التواصل المرئية.

Date