إنطلاق تصفيات برنامج " ابجريد "بأفكار مبتكرة في تقنية المعلومات والثورة الصناعية الرابعة

إنطلاق تصفيات برنامج " ابجريد "بأفكار مبتكرة في تقنية المعلومات والثورة الصناعية الرابعة

 

انطلقت مطلع هذا الأسبوع تصفيات المرحلة الثانية لبرنامج تحويل مشاريع التخرج في تقنيات الثورة الصناعية الرابعة لشركات ناشئة (   Upgrade ) بمقر مجلس البحث العلمي التي تستمر لمدة أربعة أيام متواصلة ، حيث أظهرت المشاريع الطلابية المعروضة العديد من الأفكار الابتكارية في مجالات تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، وتميزت المشاريع المتأهلة بالابتكار في التنفيذ، واستنباط الأفكار من الصعوبات والتحديات في المجتمع المحلي، وإيجاد حلول مبتكرة لها عبر الاستفادة من التقنيات الحديثة، بالإضافة الى سهولة تطبيقها، مع الكشف عن إمكانيات شبابية واعدة في مجالات التقنية والمعرفة العلمية بين الطلبة المتقدمين للمشاركة.

وشهدت النسخة الثالثة من برنامج تحويل مشاريع التخرج إلى شركات ناشئة اقبالا كبيرا على التسجيل، حيث بلغ عدد المشروعات المسجلة (125)مشروعا من 16 مؤسسة أكاديمية داخل السلطنة، ومؤسسة أكاديمية واحدة من خارج السلطنة ، تأهل منها للمرحلة الثانية (71)مشروعا ضمت (181) طالبا بين أعضاء الفرق المشاركة. وتم إطلاق النسخة الثالثة من البرنامج تواكبا مع الاهتمام المتسارع بموضوعات الثورة الصناعية الرابعة وتقنياتها المختلفة، وإيمانا بمدى أهمية إعطاء الشباب العماني فرصة الإبداع والابتكار في هذا المجال، وسعيا لاقتناص الفرص المتنوعة التي تتيحها تقنيات الثورة الصناعية الرابعة.

وسعيا لتجويد المشاركات الطلابية، وزيادة رقعة الفائدة المعرفية للمسجلين، تم وضع شرط لاستكمال الدخول للمرحلة الثانية من التقييم، بالتعاون مع منصة إدلال ، حيث يشترط على الطالب أخذ شهادتين من المنصة في أساسيات مشاريع التخرج الناجحة، ومقدمة في إدارة المشاريع، ليكون الطالب على دراية بالموضوعات المهمة في مجال المشاريع.

ويقوم البرنامج في نسخته الثالثة على شراكة تعاونية بين كل من مجلس البحث العلمي والشركة العمانية للاتصالات –عمانتل- التي تلعب دورا محوريا في إنجاح البرنامج بالإضافة لمركز ساس لريادة الاعمال التابع لهيئة تقنية المعلومات، والهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة "ريادة"، والصندوق العماني للتكنولوجيا ممثلا في برنامج تكوين إلى جانب اللجنة الوطنية للشباب.

 

Date