الأحد القادم، شهاب بن طارق يرعى حفل افتتاح الملتقى السنوي الخامس للباحثين

الأحد القادم، شهاب بن طارق يرعى حفل افتتاح الملتقى السنوي الخامس للباحثين

 

يرعى صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد، مستشار جلالة السلطان، رئيس مجلس البحث العلمي يوم الأحد القادم الموافق 9ديسمبر2018م حفل تنظيم الملتقى السنوي الخامس للباحثين، وإعلان البحوث الفائزة في الدورة الخامسة من الجائزة الوطنية للبحث العلمي، وذلك بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض بمدينة العرفان.

وصرح سعادة الدكتور هلال بن علي الهنائي، أمين عام مجلس البحث العلمي قائلا: إن الملتقى السنوي الخامس للباحثين الذي ينظمه المجلس بشكل سنوي يهدف إلى تهيئة بيئة بحثية محفزة للباحثين، وبناء الروابط البحثية بينهم، ويعمل على تشجيع ونشر ثقافة البحث العلمي في السلطنة، علاوة على تبادل الخبرات والمستجدات البحثية، كما يساهم أيضا في تشجيع الباحثين على إبراز أنشطتهم البحثية في شتى المجالات العلمية.

وقال سعادة الأمين العام إنه في نسخة الملتقى السنوي هذا العام ستتم مناقشة الأولويات البحثية للقطاعات البحثية الستة بمشاركة واسعة من القطاع الأكاديمي والحكومي والخاص بالإضافة إلى مكتب رؤية عمان 2040، وذلك بما يتواكب مع المستجدات البحثية الحالية، والتطلعات المستقبلية وبما ينسجم مع التوجهات البحثية العالمية عبر جلسات عمل متزامنة لكل القطاعات، يجتمع خلالها الباحثون والمهتمون والمسؤولون لمناقشتها والتباحث حولها والخروج برؤى موحدة.

وحول فعاليات الملتقى السنوي الخامس للباحثين أشار سعادته بانه سيتم خلاله الإعلان البحوث الفائزة في النسخة الخامسة من الجائزة الوطنية للبحث العلمي في ستة قطاعات بحثية، وذلك عن أفضل بحث علمي منشور للباحثين من حملة شهادة الدكتوراه أو ما يعادلها (استشاري أو استشاري أول للأطباء فقط)، وكذلك أفضل بحث علمي منشور للباحثين الناشئين (من غير حملة شهادة الدكتوراه)، إلى جانب تكريم أفضل ستة مشاريع بحثية طلابية ضمن برنامج دعم بحوث الطلاب.

وأكد سعادته بأن الجائزة الوطنية للبحث العلمي حققت تقدما واضحا خلال السنوات الأخيرة في مسيرتها، حيث تجلى ذلك في زيادة عدد البحوث المتقدمة للمشاركة، خلال فترة التسجيل التي امتدت لمدة شهرين منذ أغسطس حتى أكتوبر الماضي، حيث بلغت 136بحثا، منها 99بحثا من ضمن فئة حملة الدكتوراه، و37 بحثا ضمن فئة الباحثين الناشئين من غير حملة الدكتوراه.

وأضاف سعادته: بأنه سيتم خلال الملتقى أيضا مناقشة ما تم تنفيذه في الاستراتيجية الوطنية للبحث العلمي 2008-2020م، وآلية إعداد الاستراتيجية الوطنية للبحث العلمي2040م، وذلك في إطار الرؤية الوطنية 2014، بحضور كافة الجهات المعنية من مختلف القطاعات.

وحول المعرض المصاحب للملتقى، قال سعادة الأمين العام: بانه يشتمل على 45 ملصقا بحثيا بالإضافة إلى أركان لعرض عدد من المشاريع التي ينفذها المجلس، ومستجدات وتطورات العمل فيها.

الجدير بالذكر أن نسخة الملتقى لهذه السنة سوف تشهد مشاركة واسعة تربو على خمسمائة مشارك من الباحثين والأكاديميين والخبراء والمبتكرين والمهتمين والطلاب من مختلف القطاعات المؤسسية والجهات ذات العلاقة من داخل السلطنة وخارجها، وبحضور أعضاء اللجنة الاستشارية الدولية للمجلس.

 

Date